الجمعة، 24 مارس 2006

ادم يتحدث

لا ادري ماذا دفع ادم للتحدث
ادم يشعر بالحنين فتحدث
ادم شعر بالام  فتحدث
ادم شعر بالحزن لانه احزنها باهماله لها فسكت وبكى
ادم يريد ارضائها فتحدث كثيرا
ادم شعر بانها تريده الان فحادثها فى الهاتف
ادم يريد اضحاكها لانها حزينه فقلد الشخصيات الكرتونيه
ادم يريد ضمها ليشعر بالسكون ولكنه يقف حائرا بين قانون الكون وقانون الحب
ادم يريد ضمها ليستدفئ من قلبها الحانى ولكنه لا يزال حائرا
ادم يتردد كثيرا هل ترفضه او هل تقبله
ادم لا ينام
ادم يمرض
ادم .................

هناك 5 تعليقات:

غادة الكاميليا يقول...

تعرف أول مرة أشعر باشفقه على آدم

يمكن يكون زي م بتقول حضرتك
ممكن وليه ..........لأ
تحياتي

karakib يقول...

ادم يحب فتحدث
و من المؤكد إذا كانت تبادله نفس الشعور كانت سوف ترد عليه و لا تتركه يتحدث فقط
و نستكمل الحدوته و نقول حواء أحبت و أنتظرت و عانت و تألمت فصرخت000

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...

Very nice site! »