الثلاثاء، 30 مارس 2010

جنون ادم


السيد:ادم كعادتك اراك هائما ولكنى ارى من العجب تلك المره
ادم:سيدى بى لوثه من جنون فاتركنى لحال امرى
السيد: وما سر لوثتك
ادم صارخا : فلتتركنى لحال سبيلى فانى اكاد انفجر غضبا
السيد: فلتهدأ ودع عنك الغضب فانه مذهب للعقل ونت رجل حكم عقله قلبه
ادم: سيدي اعذرنى فالمى اصعب من ان يحتمل وقلبى مندمل وفكرى عطل
السيد: هاتننى من الخبر
ادم: فلتشتعل نيران الجحيم وتتقد--فما صارت تعنينى الالام للابد
السيد: ما بك
ادم : اتذكر عندما اخبرتك من قبل عن اختلاف العقل والقلب فارشدتنى ان اعقد العزم واترك المر لرب يصرف
السيد : اذكر
ادم: اخذت بحكمتك فاغوتنى سيده بحور الغرم
السيد :وما فى ذاك فالكل مفتون
ادم : اما انا فقد غويت
اتذكر حديثى من حوريه البحر
السيد : نعم اذكر
ادم: اقسمت بالا اقرب بحور الغرام فهى مميته
ولكن احداهن كانت انسيه تنكرت فى زى صديق وانست الصداقه
اصدقت القول والنصيحه للصديق فما انا الا فارس
امرؤ لا استطيع الا ان اكون ذو مروء
وما ان فتأت حتى ظهر من الصديق انه ما هو الا احد حوريات البحر اللعوبات
هبتها كانها الشيطان وفتنت بها كانها احد الهه الاوليمب

كلمها معسول حتى تشعر انك تذوقه بفمك وصوتها كقيان الخلد ما ان تعزف حتى تخدر من دون مسكر
لمجرد سماعها تشعر انه صوت الارض
عينها بئرا لا قرار له
فتنتنى
فتعطل عقل وهوى قلبي
خدرتنى بمعسول كلامها
تمنيتها كما انها جنه الخلد
تلاعبت بقلبي وجرتنى الى بحور الغرم وانا لا اعى
ما طلبت لها الا الاخلاص
فانا اهاب الخيانه كانها موت
كثيراما شعرت بالتناقض
كثيرا ما فاق عقلى على صدمه
وافكر كثيراحتى تظهر فاسكر بلمسه روحها
واغرق فى بحر عشقها
شعرت فى منتصف الامر بانى صرت مدمننا

ما لمستها قط ولكن عشق طعمها فمى واحببت ملمسها على يدي
ما رايتها الا مره ولكن اراها فى خيالى كانها فى داخلى

وانا بذاك الخدر
صحوت ذات يوم عارى الجذع لاقف بشرفه دار لا اعلمه ونسمات الهواء تنساب على صدرى فاشعر
بدغدفه العشق واستشعر بقايا خيالى ورجولتى

لارى رساله تخبرنى فيها انها راحله
بلا سبب
الا انها تحبنى ولاجل ذلك ترحل
شعرت بطعنه نافذه فى قلبي
وتبرجل عقلى وصرت لا اقوى على الوقوف
وعلى تلك الحال
السيد: ومالك لم تستشر حكماءك
ادم : ما استطيع فالسر عميق
السيد: فاذن فاستشر رب العالمين
ادم: فلتلهمنى الصبر يا وهاب وانقذنى من شر نفسي وتقبل توبتى يا رحيم

هناك تعليق واحد:

مش عارفة الدنيا وخداني علي فين يقول...

أسلوب الكتابة راقي و مفهوم
يا تري هل ادم دائما مجنون؟؟؟؟

لا ادري
و لكن لم يتبقي لك إلا الاتجاه الا الله سبحانه و تعالي
و لربما جاء هذا القدر لتتعلم انه لا ملجأ إلا الله